الأربعاء، 21 يوليو، 2010

- مجازر 8 ماى 1945


في الذكرى الـ 65 لأبشع مجازر ارتكبتها فرنسا في حق الجزائريين (والأبشع من ذلك أنها لاتزال تنكرها ) والتي راح ضحيتها أكثر من 45 ألف شهيد قتلو بأبشع الطرق جزاءا على خروجهم في مظاهرات سلمية احتفالا بنهاية الحرب العالمية الثانية بفوز الحلفاء الذين قاتلو في صفوفهم مقابل وعود فرنسا بمنحهم الإستقلال فكانت المظاهرات تذكيرا لفرنسا بوعودها وكان رد فرنسا كما عهدناها الخيانة و التنصل لوعودها وهذا ما غذى و سرع في انفجار ثورة نوفمبر 1954 م
جمعت بعض الصور عن المأساة والتي تركزت بكثافة في مدن الشرق الجزائري كسطيف وقالمة و خراطة وحمل فيها لاول مرة علم النجمة و الهلال و كان ثمن ذلك قتل وتعذيب واعتقالات وحرق قرى بأكملها وتحدثت بعض الشهادات عن ربط الجزائريين والقائهم في البحر احياءا.




القتل العشوائي




صورة التدمير بخراطة


























نموذج عن المهمة الحضارية لفرنسا في الجزائر!! :

+ YouTube Video

ERROR: If you can see this, then YouTube is down or you don't have Flash
installed.


+ YouTube Video

ERROR: If you can see this, then YouTube is down or you don't have Flash
installed.



__________________

ساكنة في قلبي !!..