السبت، 27 فبراير، 2010

- جحيم التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية

جحيم التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية


أحداث تاريخية كبرى ضحى من أجلها الشهداء وصنعتها الشعوب العربية استصغرناها وأهملناها فتوارت في كنف النسيان، قد يكون ذلك عن قصد أو عن غير قصد ففي كل الحالات، وكأن قدرنا أن نصنع الأحداث الكبرى ولا نعطيها حقها، وكأن موؤودة العرب هي انتصارات مقاومتنا وبطولات شهدائنا وتضحية شعوبنا العربية.
تضحية الشباب العربي في تحرير أوروبا من النازية دون مقابل.
ليست الجزائر وحدها التي نسيت فصولا بارزة وخطيرة من تاريخها ما قبل الاحتلال الفرنسي وخلاله، فنتبين من قراءة سريعة للأحداث العالمية الكبرى أن العرب، رجال إعلام وثقافة وسياسة ومجتمع مدني وحكومات لا يكترثون بحقوق شعوبهم التي قدمت تضحيات جسيمة في الحرب العالمية الأولى 1914-18 والحرب العالمية الثانية يبدو أن شيمتنا التسامح وقدرنا التضحية دون مقابل، لماذا لا نقوم بطرح مشاركة الأمة العربية في الحرب العالمية الثانية من جديد ونقيم من أجل ذلك يوم ذكرى لوقفة عربية موحدة تخليدا لضحايانا..؟ لا أحد يكترث بما قدم المغرب العربي والأمة العربية في هذه الحروب التي فرضتها الإمبراطوريات الغربية بقوة الحديد والنار على شعوبنا واقتصادنا وأرضنا، حاربنا في تلك المعارك بشبابنا وثرواتنا وأرضنا ومدننا وقرانا في سبيل نصرة الحلفاء والعالم الحر فعرفنا المجاعة والأوبئة وجحيم الحرب هكذا مجانا دون مقابل ..؟ لماذا لا نقاضي بلدان الغرب التي خاضت حروبها فوق أراضينا وجندت شبابنا من أجل أن نفتك حقوقنا من انتصار الحلفاء على النازية..؟ لماذا لا نجعل من تاريخ ( 8 ايار/مايو 45 ) يوما عربيا لذكرى تضحيات الأمة العربية..؟
ليت لشهداء محرقة ضواحي رقان يوم تذكاري وباقة ورد ...
أخيرا، استفاق المجتمع المدني والمؤسسة التشريعية بعد خمسين سنة ليتذكر أعضاؤها وهم في بحبوحة من سخاء التاريخ ورفاهية النظام السائد أن صحراءنا الجزائرية وسكانها عرفوا أيام الاحتلال الفرنسي محرقة تعتبر جريمة ضد الإنسانية ربما كان الانشغال طيلة هذه السنوات كلها منصبا لتحقيق مآرب أخرى ومزايا كثيرة من (غنائم ) ثورة التحرير لفائدة المحظوظين في نظام الحكم أما المعاناة الحقيقية للسواد الأعظم للشعب الجزائري وضحاياه في الصحراء الجزائرية هي آخر سطر في سجل ذوي الحقوق .
تناولت بعض الصحافة الفرنسية موضوع التجارب الفرنسية منذ سنوات خلت فنشرت يومية، لونوفال ابسارفاتور ( le Nouvel Observateur) عدد رقم 1720 تحت عنوان (عندما تجري فرنسا تجارب كيميائية في الجزائر) زعمت أن تلك التجارب تواصلت إلى غاية سنة 1978 وتناولت هذه الجريدة الحدث من زاوية الدفاع عن حقوق قدماء المحاربين في عساكر فرنسا المتضررين من الإشعاع النووي خلال هذه التجارب ولمحت باحتشام إلى الضحايا الجزائريين و'كثّر خير' قناة 'الجزيرة' التي خصصت دقائق من ركن قضية الليلة مساء يوم الأحد 1 /4/ 2007 لهذا الموضوع.
لا تزال صفحات تاريخ الاحتلال الفرنسي للجزائر تنزف دم جرائم كثيرة مؤلمة لا إنسانية قامت بها الإدارة والعدالة والجيش الفرنسي، نذكر من ذلك ضحايا الانتفاضات الشعبية ضد المحتل وضحايا مجازر 8 ايار/مايو 45 فما هي الخسائر البشرية في الصحراء وما مدى ضرر الأشعة النووية على البيئة بعد التجارب النووية والكيماوية التي قامت بها فرنسا وكم هو عدد الضحايا من الجزائريين الذين اتخذتهم العساكر الفرنسية فريسة حية للتجارب..؟ لا أحد يستطيع أن يعطينا الجواب الصحيح من المعنيين بالأمر، سواء كانوا فرنسيين لأنهم يعتبرون مخلفات وآثار تلك التجارب من أسرار الدفاع الفرنسي، أو كانوا جزائريين لأنهم لم ينظروا لتلك التجارب يوم أن قامت بها العساكر الفرنسية بعد استرجاع الحرية والاستقلال سنة 1962 لمدة تقارب عشرية كاملة بما تفرضه المسؤولية التاريخية والوطنية من أجل الدفاع عن كرامة وأمن سكان الصحراء الجزائرية.
التجارب النووية الفرنسية أيام الثورة التحريرية أمر خطير للغاية، وتجارب عهد الحرية والاستقلال أمر لا ندري خلفياته وأسبابه، ربما نجد في وثيقة وقف القتال بين فرنسا والجزائر إشارة تبرر السكوت عن هذه التجارب، فنقرأ تحت باب تسوية القضايا العسكرية لاتفاقية ايفيان (Evian ) يوم 18/03/1962 ما يلي: (تمنح الجزائر أيضا لفرنسا استعمال بعض الموانىء الجوية والقطع الأرضية والمرافق والتجهيزات العسكرية الضرورية لـها ـ لفرنسا-)، إذا كانت التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية تدخل ضمن هذا الباب سيبقى عرض جزائريين أحياء فريسة لتلك التجارب جريمة ضد الإنسانية.

التجارب النووية الفرنسية المعلن عنها

من المفيد أن نذكر بأن التجارب النووية التي قامت بها الدول الكبرى في العالم من سنة 1945 إلى سنة 1998 بلغت 2057 تجربة وقامت فرنسا وحدها بـ 210 تجربة خلال هذه المدة، فكم هو العدد الصحيح لتجاربها في الصحراء الجزائرية.؟ تم إلى حد الآن إحصاء 17 تجربة نووية حسب ما نشرته وسائل الأعلام الفرنسية وهي:

تجارب ما فوق سطح الأرض، عددها (4) :

13/02/ 1960 اليربوع الأزرق (Gerboise bleu )
01/04/1960 اليربوع الأبيض (Gerboise blanche )
27/12/1960 اليربوع الأحمر ( Gerboise rouge)
25/04/1961 اليربوع الأخضر( Gerboise vert)

تجارب ما تحت الأرض، في الأنفاق وعددها ( 13)

-07 /11/ 1961 عقيق ( Agate )
- 28 /11/ 1964 فيروز ( Turquoise )
-01 /05/ 1962 زمرد (Beryl )
- 27 /02/ 1965 ياقوت ( Saphir )
-18 /03/ 1963 زمرد (Emeraude )
- 30 /05/1965 يشب ( Jade )
-30 /03/ 1963 جمز ( Amethyste )
- 01 /10/ 1965 قرند ( Coridon )
-20 /10/ 1963 ياقوت ( Rubis )
- 01 /12/ 1965 حجر كهربائي ( Tormaline )
-14 /02/ 1964 اوبال ( Opale )
- 16 /02/1966 ينفش ( Grenat )
-15 /06/ 1964 زبرجد( Topaze )

أين هو الفيلم الوثائقي لعز الدين مدور..؟

أول من تناول هذه القضية الخطيرة في الثمانينيات هو تحقيق تلفزيوني للمخرج عز الدين مدور، كشف عن صور لضحايا التجارب الفرنسية، عرض صورا لجزائريين سجناء شدت أغلالهم حول أعمدة فوقفوا مكبلين وسط ميدان انفجار القنبلة النووية الفرنسية وتم بث هذا الفيلم الوثائقي في القناة الجزائرية وهزت مشاهده الهمجية البربرية مشاعر جمهور التلفزيون فكانت ولا زالت جريمة كبرى ووحشية لا مثيل لها واحتقار الكائن البشري من طرف عساكر فرنسا ورجال ساستها الذين جعلوا من سكان تلك المناطق في الصحراء فريسة حية للإشعاع النووية لمعرفة آثارها على الإنسان إنها محرقة أخرى (هولكوست) وعلى هذا الأساس يجب محاكمة المجرمين.
لم يجد منتج الفيلم الوثائقي آن ذاك بعد عرض فيلمه سنة 1984 على ما أذكر الدعم أو التشجيع لمواصلة مهمته في كشف تفاصيل تلك الحقائق التاريخية، فتعرض لمســـاءلات وتحقيق قارب من التخويف وقد ثارت عليه ثائرة الذين يحافظون على عاطفة حميمة وعلاقة صداقة مع الفرنسيين على حساب التاريخ ومصالح الوطن، لا أعني بمصالح البلدين وعلاقة الدولتين، لكن أعني مصالح واستثمارات محظوظين أقل ما يقال عنهم أنهم دخلوا تاريخ الفساد من خلال عناوين بارزة (منشآت) تصدرت اليوميات والدوريات.

حبذا لو أقمنا جمعية ضحايا
الاضطهاد جزائرية يابانية

الجزائريون واليابانيون رفاق الدمار والخراب والطغيان، تجمعنا مجازر واحدة في سنة واحدة، ومحرقة واحدة، لقد سجل التاريخ عن فرنسا مجازر 8 ايار/مايو 45 ( 45 ألف شهيد) وسجل عن الولايات المتحدة صفحة سوداء يوم 6 /8/ 1945، يوم انفجار القنبلة الذرية الأمريكية وسط مدينة هيروشيما التي تم نسفها وتدميرها تدميرا مرعبا، احترقت وتلاشت من شدة الانفجار النووي جثث 100.000 ضحية، ولا أحد يدري عدد ضحايا التجارب النووية الفرنسية في صحراء الجزائر..؟

نقطة سوداء
في تاريخ الجنرال ديغول

منذ تاريخ تدمير مدينة هيروشيما 6 آب(اغسطس) 1945 قررت الدول الكبرى امتلاك سلاح الدمار الشامل والقنبلة النووية من اجل توازن القوة الدفاعية، فبعد تفجير أول قنبلة ذرية للولايات المتحدة على رؤوس المدنيين في اليابان قام الاتحاد السوفييتي بتجربة أول قنبلة ذرية سنة 1949 وتلته بريطانيا العظمى سنة 1952 وغابت فرنسا على ساحة السباق النووي، واندلعت حرب الجزائر وعاد الجنرال ديغول ليعتلي سدة الحكم، فعمل على استرجاع هيبة فرنسا بإنجازين تاريخيين، فعبأ لتحقيقهما كل إمكانات فرنسا، حشد عساكره معززا بآليات الحلف الأطلسي وحاول القضاء على الثورة الجزائرية بكل الوسائل ليحقق نصرا للجيش الفرنسي المهزوم في الحروب التي خاضها سـواء في الحـرب العالمـية الثانـية أو في (ديـا بيـان فـو) المعركة الحاسمة في حرب تحرير (اندوشين) المستعمرة الفرنسية والمعروفة الآن (فيتـنام) ويتمثل الإنجاز الثاني في الالتحاق بمصاف الدول النووية، فقرر أن يجهز جيشه بترسانة صواريخ القنابل الذرية، فأقام محافظة للطاقة النووية في إطار البرنامج النووي للدفاع الفرنسي ودعم لجنة التطبيقات العسكرية للطاقة النووية القائمة منذ سنة 1956 ووقع على قرار إنجاز قنبلة نووية سنة 1958 وتم تحديد تاريخ تجربة أول قنبلة في السداسي الأول سنة 1960 بالقاعدة العسكرية الفرنسية بالصحراء الجزائرية بضواحي (رقان).
وجدت فرنسا منطـــــقة مناسبة وفضـــــاءً لائقا بعــــد دراسة شاملة لصحرائنا، فكان اختيار (تانزروفت) بنواحي (حمودية) بالقرب من (رقان)، فأقامـــت القوات العسكرية الفرنسية قاعدة مناسبة للإقامة والدراسة والتجارب وفي (رقان) وجدوا المياه الغزيرة والأحوال الجوية اللائقة لتجربة القنبلة النووية.
لكل قنبلة خصوصية تستجيب لانشغالات عسكرية مختلفة، يعتبر تفجير القنبلة الأولى عملية تجريبية والقنبلة الثانية لمعرفة آثارها على أهداف معينة، تلك الأهداف البشعة القذرة، وأي هدف أبشع من عرض بشر أحياء مكبلين فريسة لجحيم الانفجار النووي حسب تصريحات شهود عيان من سكان تلك النواحي وحسب مقالات صحافية جزائرية وحسب الفيلم الوثائقي للمخرج عز الدين مدور.
ما هي الآثار الناجمة عن هذه التجارب النووية عن الإنسان والبيئة والمناخ والرمــــال والدواب والحشرات ..؟ سألت في أواخر السبعينات أحد سكان تلك الضواحي وهو شيخ مسن، كيف هو حال الإنسان والبيئة بعد تلك التجارب النووية..؟ أجابني أن هناك في تلك النواحي بئر (حاسي) اشتهر عند الرحل ورعاة الإبل بأنه (مسكون) يعني يسكنه الجان، فهي تؤذي كل من اقترب من البئر للسقاية، فيصاب بداء عضال لا أحد استطاع معالجته، والحقيقة هي، لا يوجد في البئر جان ولا مارد ولكن تلك بقاياهم تدل عليهم.

جريمة ضد الإنسانية

تناولت يوميات جزائرية بعض هذه الأحداث قي أواخر سنة 2006 ونشرت شهادات لبعض سكان تلك المناطق النائية الصحراوية وانبثقت عن ندوة دراسية في مطلع 2007 لجنة زارت تلك النواحي لمعرفة آثار ما حدث وقد سبق ذلك اهتمام الجانب الآخر وأعني المعمرين (الكولون) والأقدام السوداء في فرنسا بأحداث حرب التحرير فطالبوا الجزائر بالتعويض عن أراضيهم المؤممة و زعموا أن الجزائريين ارتكبوا جرائم حرب وقد قرر ساسة فرنسا نهاية سنة 2005 طمس حملات التدمير والاحتقار والتقتيل فأقدم البرلمان الفرنسي على تبرئة الاحتلال واعتبره عاملا حضاريا..؟ بقي على المعنيين بالأمر تجنيد كل الجمعيات ووسائل التبليغ والمؤسسات من أجل معرفة ما حدث لبني جلدتنا في الصحراء ومعرفة أسماء العمال الذين أجبرتهم فرنسا على الأشغال الشاقة لبناء قاعدة رقان ثم أحرقتهم.
أكدت وثيقة مجمع دراسات الــــباحثين الجزائريين للمركز الوطني للدراسات والبحوث حول الحركة الوطـــنية وثورة (نوفمبر) 1954 (تشرين ثاني) أن فرنسا أجرت تجاربها النووية على مائة وخمسين (150) من الجزائريين المعتــــقلين من بينهم نساء حوامل وأطفال وشيوخ، وهكذا حسب هذه الدراسات، استعمل الاحتلال الفرنسي أجهزة خاصة معدة لقياس ارتفاع الإشعاع الناجم عن التجارب على أجساد أناس أحياء، كما أكد انفجار 27 /02/ 1965 الذي أدى إلى مقتل (39 ) شخصا من سكان النواحي التي أجرت فيها فرنسا تجربة نووية تحت اسم ياقوت (Saphir)

الجزائر تايمز / أبوحفص بن شنوف
كاتب جزائري
في الصميم

ارسل هذه الصفحة لصد يقك

:البريد الإلكتروني
:الإسم

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟

الإسم:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تنبيه يفضل ان تكون التعليقات مختصرة بحيث لا تزيد عن 200 كلمة..

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
Wed, February 24, 2010 الإسم: الكاعوش البلد: المحيط الاطلسي الممنوع
من اسباب تخلف الجزائريين عقليا الاثار الجانبية للتفجيرات النووية وقد توصل العلماء ان من بين مضاعفات الاشعاع علي الانسان والدي يمتد الي اجيال واجيال هو التخلف العقلي ولهدا السبب فان الجزائريين المتخلفين عقليا اصلا والدين كان المغاربة يصفونهم بعشرة في عقيل اصبحوا اليوم قبيلة في عقيل واكبر دليل علي ما اقول هو تعاليق بعض الجزائريين في هدا الموقع الدين يخلطون الحابل بالنابل ويخلطون الحقيقة بالخيال ويزورون التاريخ والجغرايا.وبسبب هده الاثار السلبية علي الجزائريين فان لحكومتهم الحق بمطالبة فرنسا بالتعويض عن الاضرار المادية والنفسية والعقلية التي لحقت بالجزائريين وان تتكفل فرنسا علي الاقل بنفقات علاجهم من التخلف العقلي بفتح مستشفيات في التراب الجزائري لامداد المواطنين بالمسكنات والقرقوبي وادوية الامراض النفسية الناتجة عن الشعور بالنقص تجاه الجيران الدين يتمتعون بكامل قواهم العقلية والفكرية والجسدية والعسكرية
Wed, February 24, 2010 الإسم: عابر سبيل البلد: الاامبراطورية المغربية
-جازاك الله عنا خيرا يا اسد الريف و صدقت حين قلت ان الجزائري غبي بالفطرة و هذا واضح فانت تمدح القائد الفذ هيتلر و نحن نعرف العداء بينه و بين اليهود في المحرقة الوهمية و ما عدا ذالك يصفك هذا المخذر الصعلوك باليهود و العلم يعرف حقا من هو ابن اليهودي هل هو اسد الريف ام ثعلب الاوراس.
Tue, February 23, 2010 الإسم: عبد الصمد البلد: ?

محمد الخامس يستنكر التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الشرقية المغربية

من محمد الخامس ملك المغرب إلى صاحب الفخامة الجنرال دوكول رئيس الجمهورية الفرنسية

صاحب الفخامة ;

تسلمنا يوم رابع أبريل رسالتكم المؤرخة في 29 مارس 1960 التي تخبروننا فيها بصفة شخصية بقراركم إجراء تجربة نووية جديدة بالصحراء يوم 31 مارس .

و لا يسعنا بهذه المناسبة إلا أن نذكر ،لما بيننا من ود و صراحة ،بموقفنا من إجراء تجربة من هذا القبيل . فنحن نعتقد أن التنافس في صنع أسلحة ذرية , و إجراء تجارب لمعرفة قوة فتكها و تدميرها يشكل تهديدا على البشرية بإسرها , و يقوي الشعور بالخوف في العالم , و يطبع علاقات الأفراد و الشعوب بطابع الريبة و الحذر .

و مهما كانت قوة التجارب المجراة , و الدولة التي تقوم بها فإننا نستنكرها , سيما إذا أجريت في ناحية مأهولة و في أرض نعتبرها جزء لا يتجزء من مملكتنا .

و ختاما نرجو من فخامتكم أن تتقبلوا أزكى تحياتنا و تتأكدوا من عواطف مودتنا و تقديرنا .

و حرر بالرباط في 23 شوال عام 1379 هـ الموافق 19 أبريل 1960 م .

المصدر : انبعاث أمة ، الجزء الخامس : 1959-1960 ، ص : 105-104 .

Mon, February 22, 2010 الإسم: الهواري البلد: هولندا
الصحراء الشرقية أرض مغربية :
المنطقة التي أجرت فيها فرنسا تجاربها النووية مغربية ألحقتها بالجزائر
خاطب في شأنها جلالة الملك محمد الخامس الرئيس الفرنسي ديغول سنة 1960 وراسل الأمم الـمتحدة لـمعارضتها
الجنرال ديغول والمغفور له محمد الخامس
انتبهت بعض الفعاليات المدنية المتابعة للتفاصيل المرتبطة بالعلاقات المغربية - الجزائرية وفي مقدمتها جمعية الصحراء المغربية إلى قضية لاتقتصر أهميتها في طبيعتها بل ببعض التفاصيل المهمة الملتصقة بها.
ذلك أن البرلمان الفرنسي صادق في 22 دجنبر الماضي على قانون يقضي بتقديم تعويضات مالية لضحايا التجارب النووية التي تمت في بعض المستعمرات الفرنسية السابقة، وتدخل الصحراء الجزائرية في هذا النطاق وصدر هذا القانون في الجريدة الرسمية الفرنسية بتاريخ 7 يناير 2010.
الإشكال الذي نبهت إليه هذه الفعاليات ووجهت في شأنه الجمعية رسالة إلى الرئيس الفرنسي هي أن بعض المناطق في الصحراء الجزائرية التي كانت مسرحا للتجارب النووية سنة 1960 كانت أراض مغربية خاضعة آنذاك للحماية الفرنسية وأن فرنسا ألحقتها بعد ذلك بالأراضي الجزائرية في إطار حرصها على توسيع رقعتها الاستعمارية في الجزائر.
وذكرت هذه المصادر أن الرئيس الفرنسي آنذاك الجنرال ديغول كان قد وجه رسالة إلى جلالة الملك المغفور له محمد الخامس باعتباره ملكا للمغرب الذي كانت تلك المنطقة تابعة له وخاضعة قانونيا لسيادته ويتعلق الأمر بمنطقة جنوب (ريكان) يخبره فيها أن فرنسا ستجري تجارب نووية هناك، وفي يوم 19 أبريل 1960 رد جلالة الملك المغفور له محمد الخامس على الجنرال ديغول برسالة عبر فيها عن معارضته الشديدة لإجراء هذه التجارب بالنظر إلى المخاطر الكبيرة التي تكتسيها ضد الانسانية خصوصا وأنها ستجري فوق أراض مغربية وستهدد سلامة وأمن مواطنين مغاربة، وسارع المغفور له جلالة الملك محمد الخامس إلى مخاطبة منظمة الأمم المتحدة في شأن هذه المعارضة.
وهذه الوقائع تعني أن الأشخاص الذين تضرروا من هذه التجارب أو لقوا حتفهم من جرائها هم مغاربة مما يفرض تدخل السلطات المغربية
المسؤولة في هذه القضية وتصبح طرفا معنيا مباشرا بها






Sun, February 21, 2010 الإسم: hhhhhhhhhhhhhhhhhhhh البلد: hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh
wellito feeraaan yale khrayriya lli ja yjerreb fikom 9roda ma3endkom rassa wala mella charafkom raH M3A CHJOHADAEKOM
Sat, February 20, 2010 الإسم: عبد الرزاق احمد البلد: الجزائر
الى الفاني الريفي لقد اثبت في ردك البذيء انك يهودي مغربي لاشك فيه وان ادعائك انك حفيد المجاهد عبد الكريم الخطاب كذب في كذب بل انت حفيد اليهودي مستشار الملك فالمغاربة الاحرار لاينجبون امثالك .ويستشف من التقاطك لمعلومات من هنا وهناك وربطها ببعضها لثظهر في مظر مثقف مطلع يدل علي جهلك المركب وغبائك.ومريض بانفصام الشخصية ويقول المثل ان لم تستح فقل ماشئت.
Fri, February 19, 2010 الإسم: خالد الريفي البلد: بلاد المرابطيين والموحديين
الى الإسم: عبد الرزاق احمد البلد:

لن استغرب من كلامك لانك جزائري والجزائري نتوقع منه ان يقول اي شيئ ولا يهمه ان يضحك عليه الاخرون لانكم اغبياء بالفطرة .انا والحمد الله مسلم مغربي ريفي حر حتى النخاع وحفيد المجاهد الكبير الامير عبد الكريم الخطابي الذي دعمكم في ثورتكم ولعلمك فأجدادي ساهمو في تحرير الجزائر ايام الثورة ..لكن الحقيقة تقال انتم اكثر من الصهاينة واليهود وافعالكم دليل على كلامي لانه لا توجد دولة اسلامية تسعى الى تقسيم وتشتيت بلد مسلم وجار ..انتم تتمنون تشتيت بلدي المغرب اليوم قبل الغد وتريد اخذ الصحراء من اجل تحقيق اطماعكم التوسعية على حساب الشعب المغربي العظيم لكن تأكد ان ذالك لن يكون الا على ثجثة 36 مليون مغربي ..اما اللقطاء فهم انتم يا من لقطتم من جميع اجناس العالم التي مرة على بلدك يا من استعمرتم من جميع شعوب العالم انتم شعب غجري غريب عن منطقة المغرب العربي ..اما ما يسمى بالثورة الجزائرية وارقام المليون ونصف المليون الكادبة والمشكوك في صحتها ليست هي من حرر الجزائر نعم سيكون الامر كدالك لو اندلعت تلك الثورة في العشرينات او التلاتينات كثورة الريف العظيمة بقيادة القائد الشهم محمد ابن عبد الكريم الخطابي. اما من حرر الجزائر وغيرها فالفضل يرجع الى الظروف الدولية التي تغيرت بعد الحرب العالمية التانية وقبل دالك بدا العد العكسي لزوال الامبراطورية الفرنسية عندما دخل القائد العظيم الاسطورة ادولف هتلر باريس على راس جيش جرار في يونيو 1940. فكان دالك الحدث ضربة لهيبة فرنسا وسمعتها العسكرية وقد احكم القائد الفد هتلر قبضته على فرنسا ومرغ انفها في التراب قبل ان يرتكب خطاه الفادح بعملية برباروسا وغزو روسيا السوفيتية .على كل حال بعد نهاية الحرب ظهر الاتحاد السوفيتي كقوة كبرى فرفع شعار مساندة حركات التحرر وظهور الاعلان العالمي لحقوق الانسان سنة 48 هده العوامل اقنعت بريطانيا وفرنسا الخارجتين منهكتين من حرب ضروس والغارقتين في التبعية الاقتصادية والسياسية والعسكرية لامريكا ومشروع مارشال.فوجدتا انه لم يعد بالامكان استمرار الاستعمار بشكله التقليدي ومن اعترض على كلامي ارد عليه فلمادا ادن استقلت شبه القارة الهندية بعد 200 سنة من الاحتلال وبالظبط غام 1947؟؟؟؟ ولو كنتم قادرين على صنع الثورات وانا اسميها بطولات كرتونية فاين كنتم من 1830 الى 1954 واين كنتم تلاتة قرون من الاحتلال التركي المقيت ..ولعلمك فقد استشهد في ثورة الريف العظيم اكثر من نصف مليون شهيد وبضبط في ثورة الريف شمال المغرب التي استعملت فيها فرنسا واسبانيا الاسلحة الكيماوية واقول في الشمال فقط ومع ذالك لم نقل نضخم الارقام مثلكم...يحيا المغرب من طنجة الى لكويرة
Fri, February 19, 2010 الإسم: عبد الرزاق احمد البلد: الجزائر
الى صاحب التعليق المسمى خالد الريفي وانا اقول له (الفني الريفي) لان الخلود لله سبحانه وتعالى = ان تغليقك غير المؤدب يدل على انك يهودي ونسبت اسمك الي مغربي فالمعربي الاصيل الشقيق لايتهمنا بالصهنية لاننا لاعلاقة لنابالصهونية بل المغرب هو الذئ له علاقة ديبلوماسية واقتصادية مع اسرائيل. والجزائرحررها اولادهاولم يحررهااحد غيرهم. نعم لاننكر مساعدة اشقائنا المغاربة والتونسيين في مؤازتهم لنا في ثورتنا والتاريخ يشهد على ذلك والشعب الجزائري لاينكر ذلك . وتشكيكك في شهداء ثورتنا فكرة اخذتها من مصر حليفة اسرائيل التي تدعي تحريرنا( بعائطها). الحثالات مثلك الذين ينكرون تضحيات شعب الجزائر وعظمة ثورته ليسوامغارب حقيقيين يل لقطاء يهود ارجو نشر التعليق وشكرا
Thu, February 18, 2010 الإسم: خالد الريفي البلد: بلاد المرابطيين والموحديين الاحرار
يبدو ان الفرنسين جمعوكم في زريبة و اطلقو عليكم قنبلة نوويةو قتلتكم بالجملة يا مخلفات الفرنسسين كي تكون النتيجة رقما مهولا من الاموات يا عرة الشعوب ..اتساءل دائما عن نوع القنبلة التي اطلقتها عليكم فرنسا لتخلف مليون و نصف جثة هامدة ..اذا قنبلتان ذريتان اطلقتا على هيروشيما و ناكازاكي لم تخلفا سوى 120 الف شخص .فهل يعقل ان هناك سلاحا يقتل مليون و نصف ?طبعا لا اذن فهناك احتمالين:..1)العدد مشكوك فيه2)الجزائر حسبت على فرنسا حتى الذين ماتو جوعا وخوفا و طبعا عددهم اكثر من الذين قتلو بالرصاص .. يبدو انكم ضحية مؤامرة فرنسية-مغربية فبعد ان قتلت فرنسا جميع الرجال .لم تجد رجلا تسلمه امور قطيع من الجوعى بعثت لكم بمجموعة وجدة (بوتفليقة )و زرهون ليعيثو فيكم فسادا و يقلبو عليكم الحكم من جمهوري الى ملكي دون ان يعبروكم حتى ولو باستفتاء بسيط ههههههههههه حتى بعد ان هرم ابن وجدة الضال لم يجدو بينكم رجلا يستحق الرئاسة فضل يحكمكم من سريره لان صحته لا تسعفه في الجلوس طويلا..ثم يأتي جزائري غبي ويتحدث عن الصحراء المغربية بكل وقاحة وقلة ادب وهو يعلم انها قضية الشعب المغربي ومقدسة ولو كنتم مسلميين حقا ايها الصهاينة لما افتعلتم مشكل الصحراء وافتعلتم الفتنة من اجل امطماعكم التوسعية والمحيط الاطلسي ونسيتم اننا نحن سبب في استقلالكم بدعمنا لثورتكم ايام كانت فرنسا تعبث بكم لان في الاخير اتضح انكم لا أصل لكم أنتم شعب غجري تنطبق عليه جميع صفات الغجر من تشرد في كل بقاع العالم للقذارة لطريقة تصرفكم و السلوك العام و الغباء و التخلف و قلة الأدب و الكلام الفاحش و السرقة و غيرها من صفات الغجر التي تنطبق عليكم لانكم من مخلفات الاستعمار .. .وتحيا الصحراء المغربية آمنة مطمأنة في بلدها اام المغــرب
Thu, February 18, 2010 الإسم: hicham البلد: maroc
تحدت السفير الامريكي السابق في الجزائر في كتاب صدر اخيرا في امريكا عن السياسة الجزائرية ،حيت قال بالحرف الواحد*لولا البترول لكانت الجزائراليوم متل زينبابوي* وحول حكام الجزائر اضاف قائلا *ان المسؤولين الجزائرين لهم عقلية متحجرة سطالينية سوفياتية محضة*تم تحدت بعد دالك عن المصالحة التي يتجدق بها بوتفليقة حيت راى السفير السابق ان المصالحة افرزت *الارهاب والحراgة*تم ختم كلامه ان الجزائر لازلت تعيش في القرن 18.
انا لا افهم اخواننا في الجزائر لا زالوا يهلهيلون متلا للهواري بومدنين فهدا الرجل كان مريض بالعظمة فهو كان يرى ان المجال الحيوي من القاهرة الى الرباط سيصبح تابعا للجزائر .فالسيد لم يكن يؤمن ببناء المغرب الكبير بل كان يؤمن بالجزائر الكبرى كما جاء على لسان الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة.فما الضجة الا خيرة التى اتارتها مقابلة كرة القدم بين مصر والجزائر الا خيرة دليل عن دالك فهي ليست وليدة الصدفة بل اخواننا في الجزائر يعتبرون نفسهم انهم زعماء العرب وlocomotive de nord d afrique .فلا غرابة ان نقرا في تعاليق الجزائرين نبرة العظمة والزعامة فمتلا دائما نجدهم يتحدتون على انهم اصحاب النيف و انهم مع فلسطين ظالمة او مظلومة ام فيما يخص سياستهم اتجاه المملكة المغربية فبوتفليقة هو ضدد المغرب ظالما اومظلوما وما مشكل جزيرة ليلى الا خير دليل عن دالك.والله يشفيكم يا حكام الجزائر فصورتكم الحقيقة ظهرت للعالم
Thu, February 18, 2010 الإسم: عبد الرزاق احمد الجزائر البلد: رد تعليق الهواري من هولندا
يبدو ان المغاربة اصيبوا بلوثة الفكر الاستعماري . بالامس طالبوا بموريطانيا كاقليم تابع للمغرب .وقبل انتهاء ثورة الحزائر لاسترجاع الاستقلال لعبت دورا مع الاستعمار الفرنسي لاقتطاع اراض من الجزائر. وبعد ثورة الصحراويين على الاستعمارالاسباني وارغام اسبانيا للخروج من ارضهم هجم المغرب عليهم واحتلهم بالقوة ثم قام بمساومة الجزائر التي كانت ضد هذا الاحتلال بترك لها ممرا الى المحيط وكان الجزائر لها نوايا توسعية. ولما لم يتحقق للمغرب ذلك . ساوم رئيس موريطانيا مختار ولد داد بتقسيم الصحراء الغربية بينهما وقد فشلت لعبتهما ايضا امام اصرار الشعب الصحراوي.وقول لصاحب التعليق اذاكانت الصحراء العربية مغربية لماذا كان المغرب يعرض تقسينها على جيرانه. وهل صاحب الدار يقبل بقسمة داره مع الغير. ثم ان قولك ان ديقول راسل ملك المغرب عن عزم فرنسا اجراء تجارب في ركان هو من قبيل اتخاذ احتياطات للاشعاعات لقرب مكان التجارب لحدود المغرب وليس اعترافا للمغرب بحقها على المكان.اذااردنا ان نبني مغرب عربي كبير تسود فيه الاخوة وتتحقق عليه مصالح مشتركة تعود بالفائدة على شعوب منطقتنايجب ان ننبذ فكر التوسع وفكر الاستعمار .انظر ماذاجنت شعوب المنطقة من علق الحدود الذي كان المغرب السبب في دلك ومن التنافر
Wed, February 17, 2010 الإسم: a houari de hollande البلد: conseil
vous les marocains; tous ce qui concerne l'Algérie est a vous, alors qu'il ya juste un truc que vous devais réclamer au algériens, et que vous avais pas, c le nif, alors allers lire les journaux espagnol et demander leurs septa et mliliya parce que vous vous tromper de coter des frontières,vous avez pas le sens de l'orientation ou quoi???laissez nos journaux et nos frontières tranquille c'est a l'ouest que sa ce passe.
Tue, February 16, 2010 الإسم: Tanjawi البلد: Morocco
خخخخخخخخخ الخرائريين لهم نفس الفئران
لا يصلحون لشيء هههههههههه يُسْتَعْمَلُونَ فقط للتجارب كالفئران والضفادع
ههههههههههههههههههههههههه
فينك العباسي ههههههه توحشنا تعاليقك المضحكة والمفقووصة هههههههههه !
سير الله ينعل ترما تاع مك ^^ هههههه

Mon, February 15, 2010 الإسم: الهواري البلد: هولندا
المنطقة التي أجرت فيها فرنسا تجاربها النووية مغربية ألحقتها بالجزائر
خاطب في شأنها جلالة الملك محمد الخامس الرئيس الفرنسي ديغول سنة 1960 وراسل الأمم الـمتحدة لـمعارضتها
الجنرال ديغول والمغفور له محمد الخامس
انتبهت بعض الفعاليات المدنية المتابعة للتفاصيل المرتبطة بالعلاقات المغربية - الجزائرية وفي مقدمتها جمعية الصحراء المغربية إلى قضية لاتقتصر أهميتها في طبيعتها بل ببعض التفاصيل المهمة الملتصقة بها.
ذلك أن البرلمان الفرنسي صادق في 22 دجنبر الماضي على قانون يقضي بتقديم تعويضات مالية لضحايا التجارب النووية التي تمت في بعض المستعمرات الفرنسية السابقة، وتدخل الصحراء الجزائرية في هذا النطاق وصدر هذا القانون في الجريدة الرسمية الفرنسية بتاريخ 7 يناير 2010.
الإشكال الذي نبهت إليه هذه الفعاليات ووجهت في شأنه الجمعية رسالة إلى الرئيس الفرنسي هي أن بعض المناطق في الصحراء الجزائرية التي كانت مسرحا للتجارب النووية سنة 1960 كانت أراض مغربية خاضعة آنذاك للحماية الفرنسية وأن فرنسا ألحقتها بعد ذلك بالأراضي الجزائرية في إطار حرصها على توسيع رقعتها الاستعمارية في الجزائر.
وذكرت هذه المصادر أن الرئيس الفرنسي آنذاك الجنرال ديغول كان قد وجه رسالة إلى جلالة الملك المغفور له محمد الخامس باعتباره ملكا للمغرب الذي كانت تلك المنطقة تابعة له وخاضعة قانونيا لسيادته ويتعلق الأمر بمنطقة جنوب (ريكان) يخبره فيها أن فرنسا ستجري تجارب نووية هناك، وفي يوم 19 أبريل 1960 رد جلالة الملك المغفور له محمد الخامس على الجنرال ديغول برسالة عبر فيها عن معارضته الشديدة لإجراء هذه التجارب بالنظر إلى المخاطر الكبيرة التي تكتسيها ضد الانسانية خصوصا وأنها ستجري فوق أراض مغربية وستهدد سلامة وأمن مواطنين مغاربة، وسارع المغفور له جلالة الملك محمد الخامس إلى مخاطبة منظمة الأمم المتحدة في شأن هذه المعارضة.
وهذه الوقائع تعني أن الأشخاص الذين تضرروا من هذه التجارب أو لقوا حتفهم من جرائها هم مغاربة مما يفرض تدخل السلطات المغربية
المسؤولة في هذه القضية وتصبح طرفا معنيا مباشرا بها

وزير العدل الأسبق عمار بن تومي لـ'' الجزائر نيوز'': بن بلة هرّب 100 حركي من الجزائر إلى فرنسا واتفق سرا مع ديغول حول التفجيرات النووية في الصحراء


السبت, 27 فبراير 2010 19:29






تنفرد، ''الجزائر نيوز''، بنشر وثيقتين سريتين وتصريحات تظهر لأول مرة في الصحافة الجزائرية، تتعرض لأهم حقبة في تاريخ الجزائر المستقلة وأهم رجالاتها ·· الوثيقتان والتصريحات تؤكد أن الرئيس أحمد بن بلة، لم يكن بطلا جزائريا كما تدعي كتب التاريخ الرسمية، بل كان عميلا لديغول والسلطات الفرنسية بعد الإستقلال، وذلك لثبوت انصياعه لجنرال الجمهورية الخامسة من خلال اتفاق سري بينه وبين ديغول يسمح بالتفجيرات النووية في الجزائر، مخفيا ذلك عن كل المسؤولين الجزائريين، كما منح بن بلة الجنسية الجزائرية لأرفي بورج الذي شَغَّله معه في ديوانه، وهو مكلف بمهمة المحافظة على مصالح فرنسا السياسية والاقتصادية في الجزائر من وراء ستاره، كما كان هذا الأخير وبن بلة مهندسا تهريب 100 حركي نحو فرنسا·

أحمد بن بلة، رئيس أول حكومة جزائرية بعد الاستقلال، وأول رئيس للبلاد بعد إقرار أول دستور للدولة الجزائرية المستقلة، وهو في نظر الكثيرين من السياسيين وغير السياسيين في الجزائر وخارجها، بطل من أبطال العرب والجزائر، لكن عندما تفيض سرائر بعض ممن عايشوا هؤلاء الأبطال ويتحدثون عن خلافاتهم تطفو إلى السطح أسرار كبيرة بعضها خطير ·· وخطير جدا، يصبح فيه لقب البطل محل جدل ··

التفجيرات النووية الفرنسية بعد استقلال الجزائر ·· تحايل فرنسي أم خدعة جزائرية؟

تؤكد، العديد من الوجوه التي لها علاقة بتاريخ الجزائر، أن التجارب النووية التي أجرتها القوات العسكرية الفرنسية في الجزائر بعد عام 1962، وهو تاريخ استقلالها، مرتبط بمضمون اتفاقيات إيفيان، وأن التجارب التي اُتفق عليها، هي تجارب علمية وليست عسكرية، حيث لا تذكر نصوص الإتفاقية نوع تلك التجارب· ومن بين أنصار هذا الطرح في الجزائر، عبد المجيد شيخي مدير عام أرشيف الجزائر وأحد أهم أعضاء فوج العمل الجزائري الذي يتعاون مع فرنسا حاليا لتمكين الجزائر من بعض ذلك الأرشيف الذي يقبع في باريس· ويقول شيخي الذي يؤكد أن مصالحه تربط علاقات جيدة مع هيئة أرشيف فرنسا، في تصريح على هامش الندوة التاريخية الثانية لآثار التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية، أن ''اتفاقيات إيفيان لم تتضمن أيضا أي اتفاق سري حول التجارب النووية بعد الاستقلال، وأنه لا ينبغي أن نوجه أصابع الإتهام للمسؤولين الجزائريين في وقت ينبغي أن نركز كل جهودنا ضد فرنسا لاسترداد حقوقنا''· ولما سئل شيخي عن الجهة الجزائرية المسؤولة التي سمحت لفرنسا بتلك التجارب في تلك الفترة قال بالحرف الواحد ''الإتفاقيات كانت على أساس أن التجارب علمية، لكن فيما بعد تم اكتشاف أنها عسكرية، وأرفض الخوض في الحديث عن الجهة الجزائرية المسؤولة''· إن ما ينبغي الإشارة إليه في هذا الباب هو أنه حسب إحصائيات الندوة الأخيرة، فإن التجارب والتفجيرات النووية التي قامت بها القوات العسكرية الفرنسية بعد الاستقلال كانت أكثر من 35 عملية ووصل فيها الحجم الإجمالي لكمية المتفجرات النووية إلى 500 طن، أي ما يفوق إجمالي ما تم استعماله خلال فترة الاستعمار بين 57 و,62 بعشرات الأضعاف، وبقي السؤال المحيّر حول الجهة الجزائرية التي سمحت بذلك دون أي إجابة ··

وزير العدل في أول حكومة جزائرية بعد الاستقلال عمار بن تومي له ما يقول في هذا الصدد ''كنت أقرب الأشخاص إلى سعد دحلب الذي كان مقررا لوفد الجزائر في المفاوضات التي كان يرأسها كريم بلقاسم· فقد كنت نائبا لدحلب في نهاية الأربعينيات في اللجنة التي أنشأناها والخاصة بمساندة ضحايا القمع الفرنسي، وكان هذا الأخير يطلعني على كل صغيرة وكبيرة بحكم العلاقة النضالية التي جمعتنا منذ فترة ليست بالقصيرة، ولو كانت هناك اتفاقات سرية لكنت علمت بها''·

ولا يخفي عمار بن تومي سرا خطيرا إذ يكشف أن الإتفاقات كانت بين رجلين، الأول جزائري إسمه أحمد بن بلة، والثاني فرنسي إسمه الجنرال ديغول ''وقد أخذ الإتفاق شكلا سريا دون أن يعلم أحد في الحكومة''· ويذهب عمار بن تومي أول وزير عدل في الجزائر الحرة، إلى حد القول ''لقد زكى ودعم ديغول، أحمد بن بلة كثيرا على رأس الجزائر وكان دوما قريبا منه ومن فرنسا، فلا يخفى على أحد أن مكانة بن بلة عند السلطات الاستعمارية صنعها بتضحياته لها خلال الحرب العالمية الثانية ضد النازية حيث منحه المرشال جوان وساما حربيا، ومعروف عنه أن فرنسا تعترف له بأربع عمليات عسكرية قادها بشكل استثنائي، وهو ما جعل ديغول يشيد به دوما، فاتفاق التفجيرات النووية التي شهدتها الصحراء جاء بعد مفاوضات إيفيان، بين بن بلة وديغول، وبصفة سرية دون أن يعلم أحد في الحكومة الجزائرية''· بالنسبة لعمار بن تومي، كان أحمد بن بلة يتصرف في الجزائر كأنها ملكيته الخاصة· لهذا يكشف بن تومي أيضا، أن أحمد بن بلة منح السفارة المصرية ملكا عموميا وتراثا جزائريا تم نهبه كله، وحول بأكمله إلى القاهرة دون رجعة· فالفيلا التي توجد فيها السفارة المصرية حاليا هي ملك خاص للدولة الجزائرية كانت عبارة عن مقر للنيابة العامة الفرنسية في الجزائر، بها أثاث وأواني ومعمار ولوحات فنية قيمتها تقدر بملايين الدولارات كونها تعود إلى القرن السابع والثامن عشر، وكنت قد وضعت عليها حراسا تابعين لحرس السجون لنجعلها مقرا سكنيا لرئيس المجلس الدستوري الذي كنا نحضر لإنشائه، لكن بن بلة أرسل رجاله لإدخال المصريين إليها عنوة، فنهبوا ذاكرة الجزائريين نهبا، كل تحف كريستالية وخشبية فاخرة وزجاجية نادرة، اليوم، موجودة في مصر ولم يبق منها أي شيء· ''ورغم محاولاتي لإخراج المصريين منها وإبلاغ بن بلة بأنها ملكية جزائرية تخص الشعب الجزائري وليس من حق المصريين، إلا أنني فشلت''·

بن بلة إجتمع سرا في سويسرا لتهريب 100 حركي من الجزائر بطلب من ديغول

هذا التاريخ قادنا مع وزير العدل الأسبق عمار بن تومي إلى الخوض أكثر في الحديث عن علاقة ديغول وبن بلة خاصة بعد الاستقلال، لنكتشف ما هو أخطر لدى هذا الاخير ·· أحد الأسرار الخفية التي جعلت العقيد ووزير الدفاع هواري بومدين يفكر في الانقلاب على بن بلة ·· يقول عمار بن تومي أن بن بلة بعد الاستقلال، مباشرة، كان يربط علاقة وطيدة بالجنرال ديغول والسلطات الفرنسية عن طريق شخصية فرنسية إسمها آرفي بورج، حيث منحه بن بلة الجنسية الجزائرية وشغله معه في ديوانه الرسمي، وكان يتدخل في قرارات الحكومة بشكل رهيب، مما بدأ يثير فينا الشكوك حول تعاملات وعلاقات بن بلة آنذاك''· ويسرد عمار بن تومي في هذا الإطار قصة غريبة تخص هذه الشخصية التي يعتقد أنها كانت عين ديغول والسلطات الفرنسية في الجزائر بعد الاستقلال، وأنها كانت تعمل على المحافظة إلى أبعد الحدود الزمنية والمكانية على مصالح فرنسا في الجزائر مقابل أن ينال بن بلة الدعم من فرنسا للبقاء في الكرسي الذي تقاتل حوله الإخوة الأعداء· فخلال ترتيبات تسجيل الجزائر عضوا في هيئة الأمم المتحدة والتي كان يقوم بها الرئيس بن بلة شخصيا كان هواري بومدين كوزير للدفاع ونائبا للرئيس يرأس مجلس الحكومة، فقرر الجهاز التنفيذي الذي كان يحضر لأول انتخابات رئاسية في للبلاد وإنشاء أول مجلس دستوري أيضا، قرر أن توضع أملاك المعمرين الفرنسيين غير المشغولة قيد الإستغلال الجزائري، وصادقت على القرار وبالإجماع كل الحكومة آنذاك، وبعدها بعد أيام تفاجأنا بأن القرار لم يدخل رسميا حيز التنفيذ بنشره في الصحف والجريدة الرسمية، فطلبنا استفسارا من الرئاسة، ليأتينا هذا المسمى آرفي بورج ويؤكد لنا أن قرار الحكومة مجمد إلى غاية أن يدرسه بعد عودة الرئيس أحمد بن بلة الذي كان يومها في كوبا، فثارت ثائرة هواري بومدين بشكل عنيف جدا وصرخ في وجهه، من تكون أنت حتى تقرر في مكان الجزائريين··؟؟'' ولم تتطور الأمور إلى الأسوأ عندما هم آرفي بالهروب لأنه فهم جيدا غضب وزير الدفاع وأدرك أن بومدين لن يعتبر حادثة تدخله مسألة عابرة، بل ستردفها تداعيات ستنفجر لا حقا في جوان .65

ليس هذا فقط، بل يكشف عمار بن تومي قصة أخطر من تلك، تطعن مباشرة في وطنية أحمد بن بلة وتخص تهريبه للحركى نحو فرنسا· يقول بن تومي أن جريدة ''لوموند'' الفرنسية نشرت خبرا تقول فيه أن ''نحو 10 آلاف حركي يكونوا قد قتلوا في الجزائر خلال سنة .''62 هذا الخبر أثار حفيظة السلطات الفرنسية ودفعت بالسفير الفرنسي بالجزائر إلى تقديم احتجاجات لبن بلة، فكان حسب بن تومي موقف أحمد بن بلة أغرب من موقف السفير، ''حيث لم يستنكر بشكل واضح هذا التدخل في الشؤون الجزائرية ولم يبرز له تحفظاته رغم أن المسألة لم يتم التحقق منها بعد من قبل السلطات الجزائرية· بعد أيام من الواقعة تنشر جريدة ''combat'' الفرنسية أسماء لحركى تدعي فيها أنهم تم تصفيتهم، وفي تلك الفترة قررت فتح تحقيق وطلبت من كل قضاة التحقيق في الولايات، وبعد صدور النتائج عقدت ندوة صحفية أعلنت فيها أن ما جاء في الجريدتين يعتبر كذبا وقذفا في حق الجزائر، فلم تأخذ السلطات الفرنسية وإعلامها ذلك بعين الاعتبار، بل ساد صمت رهيب، وهو ما جعلنا نكتشف لا حقا أن المسألة كانت مفبركة''، وكانت خطوة استباقية من طرف الفرنسيين لتنفيذ خطة خطيرة كانت بمثابة أول تدخل ومساس بسيادة الجزائر المستقلة· ''أعلمني بن بلة دون غيري من أعضاء الحكومة بعد أن كان قد رتب كل شيء باجتماع سري في سفارة سويسرا ليلا، قال بأنه يخص لجنة الصليب الأحمر، لكنني وجدت نفسي في الاجتماع أمام الأمر الواقع بالنظر الموضوع المطروح حيث تم إقرار إطلاق سراح الحركى وهم ثلاث فئات ·· المرضى، أصحاب 60 سنة فما فوق، والقصر، فاكتشفت أن ديغول وعميله آرفي بورج وراء هذا القرار، وبينما كنت أبدي اندهاشي من قرار كهذا، كانت الإجراءات سارية، وبدأت أتلقى الإتصالات من مختلف السجون بأن الفئات التي تم الحديث عنها ليست معنية وحدها، بل شملت الجميع دون تمييز، وبدأ الصليب الأحمر في تهريبهم بتواطؤ من بلة وبأمر مباشر من الحكومة الفرنسية دون علم المسؤولين الجزائريين، فأعطيت الأمر بتوقيف كل عمليات إطلاق السراح عبر السجون الجزائرية، وكم كان اندهاشي كبيرا حينما علمت أن نائبه هواري بومدين لم يكن على علم كذلك''·

''يومها تلقى وزير العدل آنذاك مراسلة من وزير الدفاع هواري بومدين، يطلب فيها استفسارا حول عملية إطلاق سراح حركى وشدد على عملية سجن لامبيز بباتنة الواقع بمنطقة تازولت الذي عرف، بأمر من بن بلة، أكبر عمليات التهريب'' وهو ما تبينه الوثيقة التي تحصلت عليها ''الجزائر نيوز'' والصادرة عن وزارة الدفاع الوطني التي كان على رأسها هواري بومدين، وبعد التحقيق الذي أجراه وزير العدل عمار بن تومي رد الأخير على بومدين في مراسلة أخرى هي بحوزتنا أيضا، يؤكد فيها أن كل العمليات جرت بأوامر وتحت إشراف أحمد بن بلة، ما يعني، بالنسبة لوزير العدل، أن اجتماع الصليب الأحمر في سفارة سويسرا وفي الليل، لم يكن سوى محاولة لتغليطي وحملي على الموافقة عليها، بينما كانت عملية تهريب للحركى دون تمييز للسن أو الحالة المرضية نظير تعاونهم مع الإدارة الفرنسية ضد الثورة'

عبد اللطيف بلقايم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق